“الجماعة” تندد بـ”اعتقال” طلال سعد عاقل


أوردت الهيئة الحقوقية التابعة لجماعة العدل والإحسان أن طلال سعد عاقل، أحد أعضاء الجماعة، تمّ “اعتقاله”، يوم الثلاثاء 3 ماي الجاري، من طرف رجال الدرك الملكي، بمنزله الموجود بعين عودة (نواحي الرباط)، بطريقة، وصفتها بـ”المهينة وغير إنسانية”.

وذكرت الهيئة، ضمن بيان، توصّل موقع “بديل” بنظير منه، أن “الاعتقال” تمّ “دون سابق إنذار أو إشعار عن سببه، وخلفياته، والجهة التي أصدرته”.

وأشار البيان إلى أن طلال نُقل “إلى مدينة بوعرفة.. رغم أنه في حالة صحية ونفسية جد متدهورة بعد تعرضه لكسر على مستوى يده وإجرائه قبل ذلك أربع عمليات جراحية مختلفة حيث سلمه الطبيب المعالج شهادة طبية مدة العجز بها 45 يوما قابلة للتجديد”.

- إشهار -

وكتبت الهيئة في البيان: “لكن المفاجأة كانت كبيرة عندما تم الاتصال بزوجة السيد طلال فجرا (يوم الأربعاء) وإخبارها بأن زوجها أجريت له عملية جراحية بمستشفى السويسي، ومازال في غرفة الإنعاش بعدما ساءت حالته من جراء اعتقاله ونقله نحو بوعرفة وهو في تلك الحالة الصحية المتدهورة، وعندما انتقلت زوجته إلى المستشفى للاطمئنان على زوجها تم منعها من زيارته في خرق سافر وفاضح لكل الأعراف والمواثيق الإنسانية قبل القانونية”.

وحمّلت الهيئة إلى السلطات “كامل المسؤولية عن السلامة الصحية والجسدية والنفسية لطلال سعد عاقل وتداعيات ذلك، جراء ما عرضته له من انتهاكات لا علاقة لها بأبسط حقوق الإنسان”.

وفيما أدانت “الاعتقال”، ووصفت إياه بـ”التعسفي”، فقد طالبت بـ”الإفراج الفوري عنه وتمكينه من تلقي كامل العناية الطبية اللازمة لحالته الصحية الخطيرة”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد