أخنوش: “مازال غادي نواصلو” وإنجازات سنة تجاوزت عمل 10 سنوات


تعهد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بمواصلة “النجاح” الذي حققته الحكومة، قائلا: “مازال غادي نواصلو، وقدامنا أربع سنين أخرى وأكثر.. إن شاء الله، لأنه ما حنا إلا فبداية المسار، مسار التنمية”.

وقال أخنوش، في كلمته خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني للحزب، اليوم السبت 11 فبراير الجاري، إن “الإنجازات الإيجابية للحكومة الحالية تتجاوز ما تحقق في 10 سنوات”.

وأضاف رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، “بفضل اليقظة التي حظيت بها مختلف التدخلات الحكومية في ظرف زمني قياسي، تمكن الحزب من إسدال الستار على حصيلة مرحلية مشرفة، خاصة في القطاعات ذات الأولوية”.

وتابع أخنوش: “استطاع الحزب، في ظرف السنة الأولى من الولاية الحكومية، بلوغ نتائج مهمة، الشيء الذي سيؤهلنا، بأغلبية متماسكة ومتضامنة بين كافة مكوناتها، للمساهمة بفعالية في بناء مغرب التقدم والكرامة، وتعبيد مسار التنمية وطنيا ومحليا”.

- إشهار -

وعدد أخنوش أبرز إنجازات الحكومة الحالية في السنة الأولى من ولايتها، على رأسها نجاحها في تفعيل ورش التغطية الصحية الإجبارية، وفق الأجندة الزمنية التي حددها الملك، عبر رفع نسبتها من %40 إلى %100، خصوصا بعد إدماج حوالي 4 ملايين أسرة من الفئات الهشة المسجلة بنظام “راميد”، مع أداء مساهماتها.

واستطاعت الحكومة، يضيف أخنوش، وضع أسس عرض صحي جديد، قادر على الاستجابة للحاجيات الوطنية، بمنح القطاع كل الموارد والتحفيزات التي تمكنه من الارتقاء إلى المستوى المنشود، بشكل يضمن المساواة بين الجميع في تلقي علاجات ذات جودة.

أما في ميدان الشغل، أبرز أخنوش أن الحكومة تمكنت من العمل على إنعاش فوري لسوق الشغل الوطني لمواجهة أثر الجائحة، عبر خلق برامج شغل مبتكرة كــ “أوراش” و”فرصة”، ودعم خيار المقاولة لدى الشباب.

وأبرز اخنوش أن الحكومة استطاعت، بفضل يقظة المصالح الحكومية، دعم قدرة المواطنين الشرائية، وتفعيل العديد من الإجراءات المالية والإدارية لحماية المواطن من تقلبات الأسعار وضمان التموين، كما تم دعم مهنيي النقل، وقطاع السياحة، وعدد من القطاعات المتضررة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد