لقجع يُورط “جامعة الكرة” في “الكذب”


طالبت المجموعة النيابة للعدالة والتنمية بمجلس النواب بعقد اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال، لمناقشة “ما شاب عملية بيع تذاكر مباريات المنتخب المغربي خلال مونديال قطر، من اختلالات”.

وكان رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، قد توعد في تصريحات، وصفت بـ”القوية والحازمة”، يوم الـ27 من دجنبر الماضي، كل من ثبت تورّطه في “فضيحة تذاكر قطر” بعقوبات إدارية شديدة.

وأبرز لقجع، آنذاك، أن نتائج التحقيق سيتمّ التوصّل إليها في الـ10 من يناير 2023، بينما تحدث بلاغ المكتب المديري للجامعة أن الإعلان عنها سيكون في الـ16 من يناير 2023.

- إشهار -

وإلى حدود اليوم الأربعاء 18 يناير الجاري، لم تعلن الجامعة أو رئيسها عن أي قرار، بخصوص هذه القضية التي أثارت اهتمام الرأي العام الوطني والدولي.

وقالت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، حسب ما نقله وقعها الرسمي أمس الثلاثاء، إن “ما شاب عملية بيع تذاكر مباريات المنتخب المغربي، من اختلالات، كاد يخدش الصورة المشرقة التي صنعها أبطال المنتخب المغربي بكأس العالم قطر 2022، والتي جاءت كتتويج لنتائج عدد من الأندية الوطنية في المسابقات القارية.”

واعتبرت المجموعة، في طلب وجهته، إلى رئيس لجنة التعليم والثقافة والاتصال، لعقد اجتماع، أن “هذه الواقعة تلقي الضوء على العراقيل التي تعيق تطور واقع الممارسة الرياضية بالمغرب، وتحد دون استثمار الفرص، التي يتيحها هذا القطاع، لتعزيز وتنويع روافد التنمية بالمغرب”.

يشار إلى أن موقع “بديل”، حاول في أكثر من مناسبة، التواصل مع رئيس الجامعة فوزي لقجع، قصد معرفة أسباب عدم الالتزام بما جاء في بلاغ المكتب المديري، يوم الـ27 دجنبر الماضي، إلا أنه فضل الصمت.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.