التونسيون يخرجون إلى الشوراع في ذكرى الثورة


في ذكرى الثورة التونسية، اليوم السبت 14 يناير الجاري، خرج متظاهرون إلى شوارع المدن التونسية، فيما دعا الاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر نقابة عمالية في البلاد) إلى الاستعداد لما أسماه بـ”المعركة الوطنية من أجل إنقاذ تونس”.

ونظمت أحزاب معارضة ومنظمات مدنية احتجاجات، شارك فيها الآلاف ضد ما تسميه بـ”تفرد الرئيس سعيد بالسلطة وتهديد الحقوق والحريات في البلاد وانتهاك استقلال القضاء”، وذلك في ظل انقسام سياسي حاد وأزمة اقتصادية متفاقمة تشهدها البلاد.

- إشهار -

وفي تحد لقرار السلطات التي حددت مسالك معينة للمسيرات، احتشد أنصار جبهة الخلاص الوطني -وهي أكبر تجمع للمعارضة- في شارع الحبيب بورقيبة، يتقدمهم رئيس الجبهة نجيب الشابي وسياسيون بينهم أعضاء في البرلمان المنحل.

ورفع المحتجون لافتات تدعو إلى إنهاء ما وصفوه بالانقلاب ورحيل الرئيس سعيد، معبرين عن رفضهم المساس بالحريات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.