وفاة الابنة الوحيدة لـ”ألفيس بريسلي”


تُوفيت المغنية ليزا ماري بريسلي، الابنة الوحيدة لإلفيس بريسلي أسطورة موسيقى الروك أند رول عن عمر 54 عاماً، حسبما أعلنت عائلتها في بيان عمم على الصحافة.

وقال أحد ممثلي العائلة في البيان إن والدتها “بريسيلا بريسلي وعائلة بريسلي مصدومتان وحزينتان للوفاة المفجعة لحبيبتهما ليزا ماري”، مطالبا باحترام الحياة الخاصة للعائلة.

وذكر الموقع الإلكتروني لأخبار المشاهير “تي ام زد” نقلا عن مصادر لم يسمها إن ابنة “الملك” نقلت إلى المستشفى، صباح أمس الخميس، حيث وُضعت في غيبوبة اصطناعية، وعلى أجهزة الإنعاش بعد إصابتها بسكتة قلبية.

- إشهار -

وأضاف أن مديرة منزل ليزا ماري بريسلي وجدتها “غائبة عن الوعي” صباح الخميس في كالاباساس إحدى ضواحي لوس أنجليس الراقية.

وقالت والدتها بريسيلا بريسلي في بيان منفصل لموقع “بيبل” إنها كانت “المرأة التي أعرفها الأكثر شغفا وقوة وحبا”، معبرة عن شكرها للمعجبين على “حبهم ودعواتهم”.

وأثار نبأ وفاة ليزا ماري بريسلي على الفور سلسلة من ردود الفعل التي صدرت عن أصدقاء للمغنية ومعجبين وشخصيات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.