مطالب بالبت في ملفي منجب وباعسو في أجل معقول


أبرزت الهيئة الوطنية لمساندة معتقلي الرأي وضحايا انتهاك حرية التعبير، أنه تتابع بـ”قلق واستياء كبيرين، غياب ضمانات المحاكمة العادلة إزاء العديد من قضايا النشطاء المعروضة على القضاء”.

ودعت الهيئة، ضمن بيان، توصل موقع “بديل” بنظير منه، إلى “البت في ملفات المعنين خلال أجل معقول، إعمالا لقرينة البراءة، وتفعيلا للحق في الولوج المستنير والشفاف للعدالة”.

- إشهار -

وأوردت أن “التأجيلات المتتالية في قضية المؤرخ الدكتور معطي منجب للمرة الثالثة والثلاثين، وكذا ملف الدكتور محمد باعسو للجلسة السادسة على التوالي لمن شأن ذلك أن يتعارض مع مقتضيات المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.. وبالفصل 120 من الدستور المغربي”.

ونبهت إلى أن البت في الملفات في أجل معقول، ينسجم مع احترام “الحق في الحرية وافتراض البراءة هي الأصل.. ولا يجعل المعني يعيش مدة طويلة ينتظر مصيرا مجهولا وقلقا مستمرا”.

وجدّدت الهيئة “تضامنها مع جميع معتقلي الرأي وضحايا انتهاك حرية التعبير”، ومطالبة بـ”إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، من معتقلي الرأي والصحفيين والمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، والمدونين ورواد مواقع  التواصل الاجتماعي، ومناضلي الحراكات والاحتجاجات الاجتماعية وفي مقدمتهم معتقلو حراك الريف”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.