وهبي يتهرب من “نتائج امتحان المحاماة”


عقب الإعلان على نتائج امتحان مزاولة مهنة المحاماة، وُجهت اتهامات إلى عدد من المحامين المعروفين بالمغرب، ومن ضمنهم عبد اللّطيف وهبي، مفادها أنهم يحتكرون المهنة عن طريق المساهمة في إنجاح أفراد من أسرهم.

وعبّر عدد من متتبعي الشأن العام، والمعنيين بالامتحان والمهنة، عن رفضهم للنتائج، مشيرين إلى أن “هناك رائحة للفساد في الموضوع”، فيما دعا آخرون إلى إعادة الامتحان.

وفي هذا الإطار، حاول موقع “بديل” التواصل مع عبد اللطيف وهبي، باعتباره وزيرا مسؤولا على قطاع العدالة، وعلى أساس أنه من بين الذين تُوجه لهم أصابيع الاتهام، إلا أنه فضّل التهرب من الموضوع.

- إشهار -

وفي سيّاق متصل، طالب رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي بـ”فتح تحقيق في الموضوع، كما تقتضي متطلبات دولة الحق والقانون”.

وقال الغلوسي في تصريح لموقع “بديل”: “لقد أثيرت تحفظات بخصوص وجود أسماء من عائلة واحدة، وأسماء لها علاقة قرابة بمحامين وبمسؤولين وسياسيين، وهو ما يستوجب فتح تحقيق سريع وشفاف حول افتراض شبهة فساد في هذا الملف، لأنه لا يعقل أن تُثار كل هذه القرائن، وكل هذه المؤشرات دون أن يتم فتح أي تحقيق”.

ومن جهته، اعتبر رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان، عادل تشيكيطو، أن “الامتحان شابته الكثير من التلاعبات، وهو أمر مقرف ومثير للاشمئزاز”.

وقال تشيكيطو، في تصريح لموقع “بديل”: “على وزير العدل أن ينأى بنفسه عن مثل هذه الأمور، ومنصبه يقتضي منه أن يعمل بكل الوسائل لإبعاد الشبهات عنه خدمة للمصلحة العامة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.