سقوط نادر للبرد في الكويت مع انخفاض درجات الحرارة


تساقط البرد على مناطق في جنوب الكويت، أمس الثلاثاء، في ظاهرة نادرة.

وقال خبراء أرصاد جوية إن الدولة الخليجية المعروفة بدرجات الحرارة المرتفعة في فصل الصيف، لم تشهدها منذ نحو عقدين.

وتساقطت أمطار غزيرة وسجل انخفاض في درجات الحرارة في البلد الصحراوي الذي يعد من أكثر الدول حرا في العالم.

وتناقل مستخدمون عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو اكتست فيها الطرقات باللون الأبيض في الكويت.

وقال خبير الأرصاد الجوية والمدير السابق لإدارة الأرصاد الجوية، محمد كرم، في تصريحات إعلامية إن كمية البرد التي شكلت غطاءا أبيضا في المناطق الجنوبية “نادرا” ما تتساقط في الكويت.

- إشهار -

وأضاف: “لم نشهد تساقط برد في موسم الشتاء منذ 15 عاما”.

وعزا كرم تشكل البلورات الثلجية إلى سقوط كميات كبيرة من الامطار بلغ حجمها 66 ملم في ميناء الاحمدي وانخفاض درجات الحرارة، متوقعا تكرار الظاهرة خلال السنوات المقبلة بسبب التغيرات المناخية التي يشهدها العالم.

وسجلت الكويت خلال السنوات العشر الأخيرة درجات حرارة قياسية تجاوزت في معظمها 50 درجة مئوية في فصل الصيف. ففي العام الماضي، ولأول مرة، تجاوزت حرارة الطقس الـ50 درجة مئوية في يونيو، قبل أسابيع من ذروة الطقس المعتادة.

ويمكن أن ترتفع درجة الحرارة في أجزاء من الكويت بما يصل إلى 4,5 درجات مئوية من عام 2071 إلى عام 2100 مقارنة بالمعدل التاريخي، حسبما نقلت وكالة بلومبرغ عن الهيئة العامة للبيئة الكويتية هذا الشهر، مما يجعل مناطق واسعة من البلاد غير صالحة للسكن.

وكالات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.