بوريطة وألباريس يلتقيان للمرة الثالثة في ظرف أسبوع


التقى وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة نظيره الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، أمس الإثنين 28 نونبر الجاري في مدريد، وهو اللقاء الثالث الذي يجمع بينهما خلال أسبوع.

واجتمع المسؤولان أولاً في منتدى الحضارات الذي نظمته الأمم المتحدة في فاس، ثم في برشلونة بمناسبة اجتماع الاتحاد من أجل المتوسط وأخيراً في مدريد.

وعقد الوزيران اجتماعا في أكتوبر الماضي، خلال مناقشة جمعية الأمم المتحدة، أعلنا فيه استئناف الاستعدادات للاجتماع رفيع المستوى (RAN) وكذلك بدء تشغيل المعابر الجمركية في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

- إشهار -

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أنه سيتم عقد اجتماع رفيع المستوى بين البلدين بين نهاية يناير وبداية فبراير من العام المقبل.

وأضافت المصادر أنه تم الاتفاق على صيغة مرور البضائع عبر العابر المؤدية إلى مدينتي سبتة ومليلية الواقعتين تحت السلطة الإسبانية.

وتتحدث بعض الصف الإسبانية بشكل “متشكك” حول النوايا الحقيقية للمغرب للتقدم في خارطة الطريق المشتركة التي وقعتها الدولتان في أبريل 2022.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.