“غياب الأمازيغية” بمراكز فاس-مكناس يُسائل وزير التعليم


ساءلت النائبة البرلمانية إلهام الساقي، وزير “التعليم” شكيب بنموسى، عن “الإجراءات والتدابير الـمتخذة قصد اعتماد تخصص اللغة الأمازيغية في الـمراكز الجهوية لـمهن التربية والتكوين بجهة فاس مكناس”.

- إشهار -

وأبرزت برلمانية الأصالة والمعاصرة، ضمن سؤال كتابي، أن الأساتذة المتدربين يعانون من غياب شعبة اللغة الأمازيغية على مستوى الـمراكز الجهوية لـمهن التربية والتكوين بجهة فاس مكناس.

وأوضحت الساقي أن الأساتذة المعنيين، يتم “توجيههم إلى مراكـز أخرى، قصد تلقي التكوينات الـمطلوبة، مثل الناظور وطنجة والدار البيضاء”، منبهة إلى أن ذلك “تترتب عنه أعباء ومصاريف إضافية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.