مُستثمر بفاس يُواصل الاحتجاج بطريقته


أورد المواطن حسن العمراني، أن عدم “إتمام مشروعه الاستثماري، وضياع عدد من المصاريف”، تسبّب له في عدد من المشاكل، أبرزها “تفكك أسرته”، لافتا إلى أنه أصبح يعيش وضعا نفسيا صعباً.

وأفاد العمراني، ضمن معلومات، إلى موقع “بديل”، أن ابنه الوحيد، والذي لم يتجاوز 18 سنة، لم تعد له الرغبة في مواصلة دراسته بالمغرب، ويفكر في اللجوء والاستقرار خارج أرض الوطن.

يُذكر أن حسن العمراني، هو مواطن مغربي، كان ينوي إنشاء مشروعٍ استثماري بمدينة فاس، في أواخر تسعينيات القرن الماضي (1997)، لكنه لم يكتمل بسبب “الإدارة”.

- إشهار -

وكان العمراني، قد اشتكى من أضرارٍ لحقته “ماديا ونفسيا”، جراء عدم التزام “جماعة مدينة فاس”، وفيما بعد “ولاية الجهة” وكذا “المديرية الجهوية لأملاك الدولة”، بـ”اتفاقات” ترمي إلـى تمكينه من قطعة أرضية لـ”إنجاز مشروع استثماري” ( تفاصيل الموضوع ).

وطالب العمراني، بتدخل رئيس الحكومة عزيز أخنوش، في الملف، قصد حله، على اعتبار أنه رئيس الإدارة المغربية طبقا للفصل الـ89 من الدستور المغربي.

وينص الفصل الـ89، ضمن الفقرة الثانية، على أن “الحكومة تعمل تحت سلطة رئيسها.. والإدارة موضوعة تحت تصرفها، كما تـُمارس الإشراف والوصاية على المؤسسات والمقاولات العمومية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.