الحكم على الناشط رضا بن عثمان


قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط، اليوم الثلاثاء 8 نونبر الجاري، بـ3 سنوات سنوات حبسا، في حق “الناشط الحقوقي رضا بن عثمان”، وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، على خلفية تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوبع بن عثمان بتهم “إهانة هيئة منظمة وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بوظائفهم وبث وتوزيع إدعاءات كاذبة”.

- إشهار -

وعبرت عدد من المنضمات الحقوقية في المغرب عن رفضها لاعتقال بن عثمان ومحاكمته.

وترى حركة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” أن متابعة الناشط المنتمي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تهدف إلى “التضييق على حرية الرأي والتعبير”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.