قيادي في البيجيدي يُحرج بنكيران


على خلفية موضوع “جامع المعتصم“، وردا على محاولة عبد الإله بنكيران لتبرير الوضع، خرج القيّاد بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي، قائلا: “الأمين العام كنائبيه مهمتهم التفرغ لشؤون الحزب تفرغا كاملا ناجزا”.

وأضاف أفتاتي، ضمن تدوينة على حسابه بـ”الفيسبوك”، أنه “بالصراحة والوضوح اللازمين والمسؤولية السياسية، فإن مؤسسة الأمانة العامة ملزمة بتصحيح الوضع سياسيا دون تأخر، أو تردد أمام ما يعد تطبيعا مع النكوص وواجهاته”.

- إشهار -

الرد على بنكيران

وردا على عبد الإله بنكيران الذي حاول التمييز بين “المستشار” و”المكلّف بمهمة”، ذكر أفتاتي أن التعبيرين لهما نفس المعنى من “الناحية السياسية في حالتنا وشروطنا، لسبب بسيط، هو وقوف الكومبرادور وراء المسالة وبخلفية مضرة بالحزب ومشوشة على مواقف الأخ الأستاذ جامع المعتصم بدون إطالة”.

وأبرز أفتاتي أنه “لا يحق للأمين العام، ولا لنائبه الاستمرار في مخالفة ماهو من العرف النضالي السياسي بالضرورة و الخلط حيث ينبغي الفرز، و التمايز بين خط الإصلاح و أدوات السلطوية والفساد”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.