دفاعا عن وضع المعتصم.. بنكيران يهاجم أعضاء البيجيدي


على خلفية وضع “جامع المعتصم” المُثير للسخرية، عاد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران للخروج، مُجدّدا، وهاجم أعضاء حزبه، مُسائلا إياهم: “واش وليتو خفاف؟”.

يُذكر حزب العدالة والتنمية، تعرّض لسخرية لاذعة من طرف مُتتبعي الشأن العام المغربي، على خلفية أن نائب الأمين العام للحزب “جامع المعتصم”، يشتغل في الآن ذاته في ديوان رئيس الحكومة عزيز أخنوش.

وقال بنكيران، في بث مباشر، يوم أمس: “إنّ خطابي ليس موجها للعموم، وإنما لأبناء العدالة والتنمية الذين انسقوا خلف حملة مغرضة”، مضيفا أنه لا يقوم بمعارضة “النكافات”، وأنه لا يعارض أخنوش، بل يعارض الفساد والإفساد.

- إشهار -

وأبرز بنكيران الذي عاد إلى الأمانة العامة للبيجيدي، أنه “يحترم عزيز أخنوش.. إكون كومبرادور أو اللّي بغا إكون”، مردفا: “إسمح لي السي أفتاتي”، في إشارة منه إلى القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي الذي يسمي أخنوش بـ”الكومبرادور”.

وفيما خاطب أعضاء حزب العدالة والتنمية، قائلا: “ديرو عقلكوم، ماتكونوش خفاف”، فقد أشار إلى أن أخنوش اتصل بالمعتصم، وأخبره بأن أعضاء البيجيدي، هم “كشفوا الموضوع وأخرجوه للعلن”.

وفي هذا السيّاق، انتقد عبد الإله بنكيران عزيز أخنوش، على اعتبار أنه “لم يخرج للدفاع عن المعتصم”؛ إذ قال: “أنت أسي عزيز لي كان عليك تخرج تدافع على جامع المعتصم، ولكنك لم تفعل، وأنا الذي سوف أدافع عنه، لأنني أكانعرفو مزيان”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.