مراكش.. الجمعية تنتقد “الاكتظاظ” بثانوية ابن الهيثم


انتقد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة، وضعية “الارتباك والاكتظاظ والخصاص في الأطر”، التي تعيشها الثانوية التأهيلية ابن الهيثم بتراب “جماعة سْعادة” المجاورة للمدينة السياحية.

واعتبرت الجمعية، في بيان، يوم أمس الخميس، أن “المؤسسة التأهيلية الوحيدة بالجماعة عاجزة عن استقطاب عدد التلاميذ الوافدين من الإعداديات المتواجدة بتراب الجماعة وجماعة السويهلة”.

وأشارت الجمعية إلى أن الموسم الدراسي بهذه المؤسسة “بدأ في غياب أية استراتيجية تدبيرية استباقية، وبتجريب الحلول سواء تلك المملاة من طرف المديرية الإقليمية أو تلك المتفتقة من إبداع إداري محلي انتهت باعتماد توقيت التفويج، وتقليص الزمن المدرسي للتلاميذ، كحل ترقيعي تعسفي لمواجهة الأزمة الهيكلية لهذه المؤسسة”، وفقا لتعبير البيان.

- إشهار -

وذكرت الجمعية أن المدرسة توجد في منطقة بعيدة نسبيا عن التجمعات السكانية والدواويير المتواجة بجماعتي السويهلة والسْعادة، “ناهيك عن عدم ربطها بوسائل النقل العمومية، وضعف تغطية النقل المدرسي حسب المتدخلين والسلطات نفسها”.

وأدانت الجمعية ما أسمته بـ”السياسة الترقيعية وسوء التدبير المعتمدة من طرف الجهات الوصية”، مستغربة من “استمرار تهميش المجال القروي وإقصائه من الحق في التنمية، وعدم تأهيل البنيات التحتية بما فيها إنجاز المؤسسات التعليمية المحتضنة للداخليات أو بناء دور الطالبات أو الطلبة لتسهيل وتيسير عملية التعليم”.

وطالبت الجمعية بـ”تمكين كل التلميذات والتلاميذ من حقهم الشرعي والمشروع في التعليم، عبر توفير الشروط الضرورية، وسد الخصاص في الأطر الإدارية، وأطر التدريس بكل تخصصاتها”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.