17 قتيلا في احتجاجات إيران


 قُتل 17 شخصاً في إيران منذ اندلاع الاحتجاجات إثر وفاة الشابة مهسا أميني قبل ستة أيام، بعد توقيفها من شرطة الأخلاق في طهران، بسبب ارتدائها للباس اعتُبر “غير محتشم“، وفق ما قاله التليفزيون الرسمي الخميس.

وأعلنت التليفزيون الرسمي، اليوم الخميس، أن “17 شخصاً بينهم متظاهرون وشرطيون، لقوا حتفهم في أحداث الأيام الأخيرة“.

- إشهار -

وأضرم محتجون في طهران وعدة مدن إيرانية النيران في مركزَيْن ومركبات للشرطة، وتتواصل لليوم السادس الاضطرابات التي اندلعت إثر وفاة شابة خلال احتجازها لدى شرطة الأخلاق.

وتوفيت مهسا أميني (22 سنة) الأسبوع الماضي بعدما ألقت شرطة الأخلاق في طهران القبض عليها بسبب ارتدائها “ملابس غير لائقة”. ودخلت في غيبوبة خلال احتجازها.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.