مطالب بـ “معالجة الوضعية الكارثية للأحياء الجامعية”


طالبت النائبة البرلمانية لطيفة الشريف، بمعالجة ما أسمته بـ”الوضعية الكارثية للأحياء الجامعية”.

وذكرت برلمانية الاتحاد الاشتراكي، ضمن سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية، أن الأحياء الجامعية في بلادنا “تعرف العديد من الاختلالات، خاصة على مستوى البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية”.

- إشهار -

وقالت عضوة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب: لقد عرت الحادثة المأساوية، التي وقعت في الحي الجامعي بمدينة وجدة، الوضعية الكارثية التي يعيشها الطلبة في غياب شروط السلامة والحياة الكريمة”.

وأضافت أنه “على الرغم من الاتفاقات التي تتم بين إدارات الأحياء الجامعية وممثلي الهيئات النقابية الطلابية في ما يتعلق بتحسين وضعية البنايات والمرافق، فإن تفعيل هذه الاتفاقات لا يرى النور، سواء فيما يرتبط بالحاجات الأساسية من ماء وكهرباء وتجهيزات مخصصة لإطفاء الحرائق، أو في ما يرتبط بالخدمات الصحية وتقديم العلاجات الأولية والأدوية”.

وساءلت لطيفة الشريف وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، عن التدابير التي يعتزم اتخاذها لـ”معالجة الوضعية الكارثية للأحياء الجامعية، وتوفير شروط الحياة الجامعية الكريمة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.