منيب تسائل “وزير الدفاع” حول أوضاع العسكريين وقدماء المحاربين


ساءلت النائبة البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، وزير المكلف بالدفاع عبد اللّطيف لوديي حول ما أسمته بـ”الوضعية المزرية للعسكريين وقدماء المحاربين”، وعن “الإجراءات التي يمكن القيام بها للتجاوب مع إنتظارات هذه الفئة التي ضحت من أجل الوطن وحماية وحدته الترابية”.

وقالت منيب ضمن سؤال موضوع لدى رئاسة مجلس النواب، إن “فئات العسكريين وقدماء المحاربين تُعاني من أوضاع مزرية يستحيل معها العيش الكريم، وذلك راجع للوضعية المادية المتردية، وضعف الرعاية الصحية والتغطية الاجتماعية”.

- إشهار -

وأشارت منيب إلى أن معاشات العسكرين وقُدماء المحاربين الهزيلة تأثرت بـ”الارتفاعات المهولة للأسعار وتكاليف المعيشة، بشكل جعل شرائح واسعة من العسكريين المتقاعدين ومن الأرامل والأيتام، غير قادرة بتاتا على توفير الشروط الدنيا للعيش الكريم، وهو ما يتناقض مع التضحيات التي قدمتها هذه لفئة من أجل الدفاع عن الوطن، وعن الوحدة الترابية”.

ويطرح هذا الوضع، حسب البرلمانية اليسارية، مشكل التغطية الصحية لهذه الفئة “في ظل رفض المؤسسات الاستشفائية العمومية التعامل معهم انطلاقا من بطاقة التعاضدية التي يعتبرونها غير مقبولة لتلقي العلاجات في هذه المؤسسات”.

وطالبت منيب الوزير المعني بـ”الانكباب على معالجة أوضاع هذه الفئة من خلال الزيادة الملموسة في معاشاتهم الهزيلة بشكل يجعلها تصحّح الأوضاع القاهرة وتجعلها تتناسب مع الارتفاع الكبير لتكاليف المعيشة، مع العمل على توفير تغطية صحية ناجعة تمكن هذه الفئة من العلاج والاستشفاء بمختلف المؤسسات الصحية عمومية كانت أم خاصة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.