أزمة العطش.. اتهامات بتبذير المال العام بجماعة أيت سدرات السهل الغربية


اتهم نشطاء مدنيون مسؤولي المجلس الجماعي لأيت سدرات السهل الغربية، بـ”تبذير المال العام”، في عملية تزويد الساكنة بمياه الشرب.

وتعيش ساكنة الضفة الشرقية لأيت سدرات السهل الغربية، حسب مصدر محلي، على وقع الانقطاعات المتكررة لمياه الشرب منذ حوالي 8 سنوات.

وأورد مصدر موقع “بديل” أن السلطات المختصة أقدمت على التعاقد مع أحد المقاولين المعروف بـ”قربه من دوائر القرار”، من التكفل بتزويد ساكنة المنطقة بالمياه من خلال شاحنات صهريجية.

- إشهار -

وذكر المصدر أن المقاول الذي تعاقدت معه السلطات المختصة يحصل على مبالغ مالية كبيرة، والتي يُمكن تُوظف في حفر الآبار، وحل المشكلة التي عمّرت في المنطقة لسنوات.

ولفت متحدث موقع “بديل” الانتباه إلى أنه في وقت سابق تمّ حفر بئر في المنطقة، إلا أن السكان تفاجأوا، بعد مدة قصيرة، من تعرّضه للتخريب.

وسبق للسكان المحليين أن نظموا “عددا من الوقفات الاحتجاجية”، أمام مقر المجلس الجماعي، لكن “دون أن تتم الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في تمكينهم من مياه الشرب بطريقة منظمة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.