الحركة: الحكومة فشلت في الوفاء بالتزاماتها رغم فرص النجاح


يرى حزب الحركة الشعبية أن الحكومة المغربية بقيادة عزيز أخنوش، لم تحقق “الحد الأدنى” من شعاراتها الانتخابية والتزاماتها، بعد مرور أزيد من سنة من اقتراع 8 شتنبر.

وقال المكتب السياسي للحزب، ضمن بيان، إن “الحكومة توفرت لديها كل فرص النجاح، إلا أنها، وبكل موضوعية وواقعية بعيدة عن لغة المواقع العابرة ومن منظور المعارضة الوطنية والمؤسساتية الصادقة، ظهرت عقيمة وعاجزة عن تقديم بدائل قادرة على تدبير الأزمات القائمة اقتصاديا واجتماعيا وبالأحرى الوفاء بشعاراتها الانتخابية السخية وبالتزاماتها الحكومية المعلنة”.

- إشهار -

واعتبر الحزب أن عجز الحكومة أصبح بينا في طريقة معالجتها لإشكالية المحروقات وتدبير أسعارها “رغم تراجعها في السوق العالمية في مقابل رفضها السياسوي لكل بدائل واقتراحات المعارضة ورسائل المجتمع بمختلف مكوناته”.

ونبه الحزب إلى عدم قدرة الحكومة على “حماية ودعم القدرة الشرائية للمواطنين في ظل تداعيات الغلاء ومخلفات الوباء والجفاف”.

وسجلت الحركة “التراجع غير المسبوق” في مختلف المؤشرات القطاعية والماكرواقتصادية ذات الصلة بالتنمية البشرية ومستوى عيش الأسر وتنامي مستوى الهشاشة الاجتماعية، ونسب الفقر وتدهور وضعية الطبقة المتوسطة، في مقابل “تفاؤل حكومي غير مبرر ولا مقنع بإنجازات اجتماعية غير ملموسة على أرض الواقع”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.