“انتحار الطبيب”.. البيجيدي يطالب فتح تحقيق بالمؤسسات الاستشفائية الجامعية


تفاعلا مع حادثة انتحار طبيب داخلي بأحد المستشفيات الجامعية، طالبت المجموعة النيابة لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، بتشكيل مهمة استطلاعية للوقوف على حقيقة الأوضاع بالمؤسسات الاستشفائية الجامعية، ووضعية الأطباء الداخليين والمقيمين بها.

وقال، رئيس المجموعة عبد الله بووانو، إن الحادثة “أثارت نقاشا واسعا حول أوضاع الأطباء، خاصة المقيمين والداخليين بالمراكز الاستشفائية الجامعية، أثناء اجتيازهم فترات تدريبهم وتكوينهم التطبيقي”.

- إشهار -

وأضافت بووانو، في ورقة تقديمية للمهمة، “واقعة الانتحار الأخيرة لأحد الأطباء الداخليين، تحيل إلى مناقشة المنظومة القانونية للتكوين الطبي، التي أصبحت متجاوزة، فيما يخص تحديد علاقة الحقوق والواجبات لكل طرف بين المتدربين والمؤطرين، خاصة أثناء فترات التكوين والتدريب بالمؤسسات الاستشفائية”.

وطالبت المجموعة، بأن تلعب المؤسسات الاستشفائية الجامعية، “دورا محوريا في المنظومة الصحية الوطنية، سواء تعلق الأمر بالعلاجات أو التكوين الطبي وشبه الطبي، والتكوين المستمر والبحث العلمي، رغم الإكراهات المادية والبشرية”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.