برلماني يُحرج خارجية المغرب بسبب سلوك فرنسا


ساءل النائب البرلماني محمّد بنجلون التويمي، وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة عن الإجراءات العملية التي ستتخذها الوزارة للحد من هذه التجاوزات غير المقبولة، وعن تنفيذ قواعد المعاملة بالمثل دبلوماسيا لإنصاف مواطني المملكة.

وأشار بنجلون، ضمن سؤال شفوي، إلى أن الطبقة السياسية المغربية استغربت من قرار السلطات الفرنسية، الشريك الاستراتيجي والمستثمر الأول بالمملكة، القاضي بتقليص عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة.

- إشهار -

وذكر أن المواطنين المغاربة تربطهم  “علاقات اقتصادية، اجتماعية ودراسية بالجمهورية الفرنسية”، لافتا إلى أن التقليص وصل إلى أقل من 50 بالمائة.

وأضاف بنجلون، أن البرلمان الفرنسي، عرف منذ أيام، استقبال، بعض “قيادات جبهة البوليساريو الانفصالية من دون الإعلان عن جدول أعمال رسمي لهذا اللقاء الذي يحمل دلالات ذات أبعاد سياسية ودبلوماسية واضحة، ولاسيما بعد خطاب الملك الحاسم بمناسبة حلول الذكرى 69 لثورة الملك والشعب الذي يؤكد على أن: ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط، الذي يقيس به صدق الصداقات، ونجاعة الشراكات”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.