وزير التعليم يعزي في وفاة طالبي وجدة


قدّم وزير التعليم العالي، عبد اللطيف ميراوي، تعازيه إلى أسرة وزملاء الطالبين اللذين توفيا بسبب الحريق الذي اندلع في الحي الجامعي بجامعة محمد الأول بوجدة.

وقال ميراوي: “تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر نبأ وفاة المشمولين بعفو الله، المرحومين حسام بودهان، طالب بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وحمزة كمبري، طالب بكلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعتين لجامعة محمد الأول –وجدة. وذلك على خلفية الأحداث الأليمة التي خلفها نشوب حريق في أحد أجنحة الحي الجامعي بوجدة”.

- إشهار -

وأضاف “وأمام هذا المصاب الجلل، أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن كل مكونات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة إلى أسرتي وعائلتي وزملاء الفقيدين، راجيا المولى عز وجل أن يلهمهم جميعا جميل الصبر وحسن السلوان، وأن يتغمد الفقيدين بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جنانه، مع الصديقين والشهداء والنبيئين، وحسن أولئك رفيقا، إنه مجيب الدعوات”.

وكانت السلطات المحلية، بعمالة وجدة – أنجاد، قد أشارت إلى أن مصالح الوقاية المدنية، بمدينة وجدة، تمكنت من إخماد حريق اندلع صباح يوم الإثنين بأحد أجنحة الحي الجامعي بجامعة محمّد الأول.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.