عزل أستاذة جامعية بسبب “رقصها على الفايسبوك”


قضت المحكمة الإدارية العليا في مصر، أمس الإثنين 12 شتنبر الجاري بعزل أساتذة جامعية، بعد رفض الطعن الذي تقدمت به، على خلفية نشرها لـ”فيدوهات” ترقص فيها على صفحتها الخاصة بـ”الفيسبوك”.

وتم رفض طعن الدكتورة منى برنس، التي تدرس اللغة الإنجليزية بكلية التربية بجامعة السويس.

- إشهار -

وحسب ما أوردت جريدة “الشروق” المصرية، فقد قالت المحكمة في حيثيات حكمها إنها تيقنت من قيام الحكم الصادر من مجلس تأديب أعضاء هيئة التدريس بجامعة السويس بعزل برنس من وظيفتها “على الأسباب المبررة له قانوناً”.

وأكدت أنها تيقنت من “ثبوت المخالفتين المنسوبتين إلى المعنية”، لافتة إلى أن “أولى المخالفات، تمثلت في نشرها عدة فيديوهات ترقص فيها على صفحتها بوسائل التواصل الاجتماعى فيسبوك، مع إصرارها على تكرار نشر مقاطع جديدة، بما يحط من هيبة أستاذ الجامعة، ومن رسالته ومسؤوليته عن نشر القيم والارتقاء”.

واعتبرت المحكمة أنه “لا يجوز لأستاذة الجامعة أن تتخذ من الرقص شعاراً تدعو به الناس، بما ينال من هيبتها أمام طلابها، ويجرح شعور طالباتها، ويمس كبرياء زميلاتها رفيقات دروب العلم”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.