استقالة وزير خارجية البيرو في سياق الاعتراف بـ”البوليساريو”


أقدم وزير  خارجية البيرو  “ميغيل أنخيل رودريغيز ” على تقديم استقالته بعد خمسة أسابيع فقط على تعيينه من قبل الرئيس بيدرو كاستيو.

وقال الرئيس البيروفي في رسالة نشرتها الوزارة على حسابها على تويتر، أعلن رودريغيز “تخليه نهائيا عن المنصب، مذكّرًا بأن تعيينه تم “لتنشيط سياسة البيرو الخارجية”.

- إشهار -

ولم تكشف أسباب هذه الاستقالة لكن وسائل الإعلام تحدثت عن خلافات بين وزير الخارجية والرئيس بيدرو كاستيو.

من جهة أخرى، رحب الرئيس كاستيو بحر الأسبوع الماضي في تغريدة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع “جبهة البوليساريو”، والتي كان قد تم قطعها مباشرة بعد تعين رودريغيز وزيرا للخارجية وبموافقة الرئيس كاستبو .

وربط مراقبون بين تزامن استقالة رئيس الدبلوماسية البروفية وإعادة البيرو اعترافها بجبهة “بوليساريو” كدولة. وكان المسؤول المستقيل قد قرر في غشت الماضي قطع علاقات بلاده مع جبهة “يوليساريو”، وأعلن في بيان رسمي بأن  “حكومة جمهورية البيرو، وفقاً للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بشأن قضية الصحراء، تقدر وتحترم السلامة الإقليمية للمملكة المغربية وسيادتها الوطنية، فضلاً عن خطة الحكم الذاتي لهذا النزاع الإقليمي”، لكن رئيسه عاد واعترف بجبهة “بوليساريو” دولة مستقلة.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.