الريسوني يُهنئ خلفه في “اتحاد علماء المسلمين”


هنأ أحمد الريسوني، فقيه مغربي ورئيس سابق لـ”اتحاد العالمي علماء المسلمين”، هذا الأخير، بعدما كلّف الفقيه الإندونيسي “حبيب سالم السقاف الجفري” برئاسته.

يُذكر أن أحمد الريسوني، كان قد انسحب من “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، بشكل نهائي، بعدما استقال من رئاسته في وقت سابق.

- إشهار -

وأعلن التنظيم المذكور، ضمن بيان، أن مجلس أمنائه كلّف، يوم السبت 10 شتنبر الجاري، في اجتماعه الخاص عبر تقنية الزووم، حبيب سالم سقاف الجفري برئاسة الاتحاد حتى نهاية الدورة الحالية، وذلك بعد انسحاب الرئيس أحمد الريسوني.

وقال التنظيم: “جاء الاجتماع تطبيقا لما نصّ عليه النظام الأساسي للاتحاد من خلال المادة (31) منه التي تنص على أنه: (إذا شغر منصب الرئيس، أو حدث مانع يحول دون أداء مهامه، فإن مجلس الأمناء يختار أحد نواب الرئيس رئيساً للاتحاد إلى حين انعقاد الجمعية العمومية، وانتخاب رئيس للاتحاد في أول اجتماع تعقده)”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.