إشكالية قانونية.. هل يخسر الرجاء مباراة أسفي بالقلم بعد مشاركة البنزرتي؟


بات فريق الرجاء الرياضي، مهدّدا بخسارة مباراة أولمبيك أسفي، التي أُجريت في الجولة الأولى، وانتهت بالتعادل (2-2)، بالقلم، بعدما سمح بدخول فوزي البنزرتي إلى أرضية الملعب، على الرغم من أنه مُعاقب بالتوقيف لمدة 6 مباريات في البطولة الوطنية الاحترافية.

وكانت لجنة التأديب التابعة للجامعة المغربية لكرة القدم، قد قرّرت، في بداية شهر غشت من سنة 2021، إيقاف البنزرتي 6 مباريات كما غرمته 5550 دولار، بسبب ما اعتبر إهانة للحكم “نبيل بنرقية”، في مباراة نصف نهائي كأس العرش أمام المغرب التطواني.

- إشهار -

وفسخ البنزرتي عقده مع الوداد، آنذاك، وغادر المغرب، مما يعني أنه لم تُنفّذ العقوبة ضده، وهي العقوبة التي تلاحقه الآن مع فريق الرجاء، بسبب عدم سقوطها.

ولا تسقط العقوبة إلا بتنفيذها أو بتقادمها، أو بإلغائها من كرف الجامعة، وهذا ما جعل أولمبيك أسفي يحتج، بعدما دخل البنزرتي إلى رقعة الملعب في مباراته مع الرجاء، وبعد ذلك استبعد في مباراة اتحاد التواركة.

وفي هذا السياق يستغرب البعض من سماح مسؤولي الرجاء بتواجد البنزرتي في دكة البدلاء في الجولة الأولى، فيما يشير آخرون إلى أن عقوبة البنزرتي تتحمّل الجامعة مسؤولية تطبيقها، وليس فريق الرجاء، إذ لا يمكن لهذا الأخير منع البنزرتي ما لم يتوصل بإشعار من الجامعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.