انسحاب مصر من الجلسة الافتتاحية لـ”مجلس جامعة الدول العربية”


انسحب وفد مصر الرسمي، يوم أمس، من اجتماع وزراء الخارجية العرب برئاسة وزير الخارجية سامح شكري احتجاجا على تولي نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية والتعاون الدولي في حكومة عبد الحميد دبيبة رئاسة الدورة الجديدة للمجلس.

وأعلن المتحدث باسم الخارجية المصرية السفير أحمد أبو زيد أن “الانسحاب جاء تحفظا على تولي مسؤولة في حكومة منتهية ولايتها”.

وكان اجتماع مجلس جامعة الدول العربية، قد انطلق صباح الثلاثاء على المستوى الوزاري، برئاسة دولة ليبيا بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة في دورته 158.

ويعقد الاجتماع برئاسة نجلاء المنقوش وزيرة الخارجية الليبية، والتي تسلمت رئاسة الجامعة في دورتها الحالية خلفا للبنان، لأول مرة منذ 9 سنوات.

- إشهار -

وتأتي الأوضاع في ليبيا واليمن وسوريا على رأس القضايا المطروحة خلال اجتماع مجلس الوزراء العرب بالإضافة إلى القضية الفلسطينية.

كما أنه من المقرر أيضا بحث “التدخلات الإيرانية والتركية في الشؤون الداخلية للدول العربية”، بحسب جدول الاجتماع.

ومنذ مارس الماضي تتنافس على السلطة في ليبيا حكومتان: واحدة مقرها في طرابلس يقودها عبد الحميد دبيبة، وأخرى بقيادة فتحي باشاغا يدعمها المشير خليفة حفتر في شرق البلاد

وبالنظر إلى انتهاء ولاية حكومة دبيبة في يونيو الماضي وفقا لخارطة الطريق، عين البرلمان باشاغا رئيسا للوزراء في شهر فبراير. ومع ذلك، فإن دبيبة يصر على تسليم السلطة لحكومة تأتي عبر الانتخابات

وكانت مصر، التي دعمت من قبل جانب المشير خليفة حفتر، رحبت بقرارات البرلمان الليبي في فبراير وعلى رأسها تولي باشاغا الحكومة، مؤكدة في بيان على أن “مجلس النواب الليبي هو الجهة التشريعية المنتخبة، والمعبرة عن الشعب الليبي الشقيق، والمنوط به سن القوانين، ومنح الشرعية للسلطة التنفيذية، وممارسة دوره الرقابي عليها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.