السلطات الفرنسية تستعد لطرد “أئمة مغاربة”


ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن سلطات وزارة الداخلية تستعد للتحرك ضد عدد من الأئمة وخطباء المساجد، من جنسيات مختلفة، بينهم مغاربة، في إطار الخطة الرئاسية لمواجهة ما سمي بـ”الانفصالية الإسلاموية”.

وأضافت أن وزير الداخلية، جيرالد دارمانين، بدأ بالفعل التحرك من أجل استصدار قرارات لطرد عدد من الفقهاء، الذين تعتبر فرنسا أنهم لا يحترمون “قيم الجمهورية”.

- إشهار -

ومعلوم أن عدد من الزعماء الدينيين المسلمين أصبحوا يجدون صعوبة كبيرة في تجديد وثائق إقامتهم، بفعل العراقيل التي بدأت فرنسا بتطبيقها.

وصدر ضد الإمام ذي الأصول المغربية حسن إكويسن، قرار بـ”الطرد” من فرنسا على خلفية تصريحاته وأرائه، التي اعتبرت من طرف سلطات باريس “معادية للسامية وتجشع على التطرف”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.