رحيل آخر رئيس سوفياتي


تُوفي ميخائيل غورباتشوف، آخر زعيم للاتحاد السوفياتي، عن 91 سنة مساء أمس الثلاثاء 30 غشت الجاري، في روسيا، بحسب ما نقلت وكالات الأنباء الروسية عن المستشفى حيث كان يتعالج.

وتضمن بيان للـ”المستشفى المركزي العيادي” التابع للرئاسة الروسية أوردته وكالات “إنترفاكس” و”تاس” و”ريا نوفوستي” أنه “مساء الثلاثاء وبعد صراع طويل مع مرض خطير، توفي ميخائيل سيرغييفيتش غورباتشوف”.

وعند وصوله إلى السلطة عام 1985، أطلق سلسلة إصلاحات سياسية واقتصادية هدفت إلى تحديث الاتحاد السوفياتي الذي كان يعاني من أزمات حادة. وكان آنذك من أنصار التقارب مع الغرب وقد فاز في 1990 بجائزة نوبل للسلام.

- إشهار -

وبين 1990 و1991 تولى غورباتشوف منصب رئيس الاتّحاد السوفياتي قبل أن يضطر في النهاية إلى الاستقالة في 25 دجنبر، في خطوة أدّت لانهيار التكتل. وكان غورباتشوف آخر زعيم من حقبة الحرب الباردة لا يزال على قيد الحياة.

وتجدر الإشارة إلى أن غورباتشوف أمضى القسم الأكبر من العقدين الماضيين على هامش الحياة السياسية في روسيا، وكان يدعو بين الفينة والأخرى كلاً من الكرملين والبيت الأبيض إلى إصلاح العلاقات الأمريكية-الروسية بعدما تصاعدت التوترات بين واشنطن وموسكو إلى المستوى الذي كانت عليه خلال الحرب الباردة منذ ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم في 2014 ثم غزوها أوكرانيا في فبراير الماضي.

وقضى غورباتشوف سنين حياته الأخيرة بين المستشفى والمنزل، إذ تردت صحته كثيرا كما أنه فرض على نفسه الحجر الصحي الوقائي خلال فترة جائحة كوفيد-19.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.