“مصاريف التأشيرات”.. جمعية مغربية تُحرج السفيرة الفرنسية


طالبت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، سفيرة فرنسا بالمغرب، هيلين لوغال، بالتدخل لدى قنصليات بلادها في المغرب، من أجل إعادة مصاريف التأشيرات إلى المغاربة الذين لم يوافق على طلبهم بالحصول على التأشيرة للدخول إلى التراب الفرنسي.

وأبرزت الجامعة، ضمن مراسلة موجهة إلى السفارة الفرنسية بالمغرب، أن فرنسا فرضت قيودا جديدة، بخصوص منح التأشيرات للمغاربة، دون إعلامهم بهذه الشروط، على الرغم أنه من حقهم الحصول على المعلومة.

- إشهار -

ولفتت الجامعة، التي يرأسها بوعزة الخراطي، الشركة الوسيطة بين القنصليات والمستهلك، لا تملك الحق من الناحية القانونية للاحتفاظ بالبيانات الشخصية للمستهلك حسب القانون 08-09.

يشار إلى أن قيمة تكاليف وضع طلب الحصول على التأشيرة الفرنسية، تبلغ أزيد من 800 درهم بالنسبة إلى الرحلات الأقصر من 3 أشهر، وأزيد من ألف درهم بالنسبة إلى الرحلات التي تفوق 90 يوما.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.