المحكمة تُدين معتد على الشرطة بالحسيمة


أدانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، اليوم الإثنين، شخصا كان قد عرّض الشرطة لاعتداء أثناء توقيفه، في وقت سابق، بـ 3 سنوات ونصف سنة حبساً نافذا،  وبـ 10000 درهم كتعويض لكل شرطي، ودرهم رمزي للإدارة العامة للأمن الوطني، و1000 درهم كغرامة.

وكان المعني قد تُوبع من طرف النيابة العامة، بتهم تتعلّق بحيازة واستهلاك المخدرات القوية، وإهانة موظفين أثناء قيامهم بمهامهم وممارسة عنف في حقهم نتجت عنه جروح، والسكر العلني.

- إشهار -

ويوم الجمعة الماضي، أوردت المديرية العامة للأمن الوطني، أنها تفاعلت بشكل جدي وسريع، مع مقطع فيديو متداول عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر تدخل عناصر الشرطة بالزي الرسمي من أجل  إيقاف شخص في حالة اندفاع قوية، قاوم بشدة إجراءات ضبطه، وعرّض موظفي الشرطة لاعتداء جسدي باستعمال أداة راضة.

وأشارت المديرية، إلى أن الأبحاث بينت أن “الأمر يتعلق بقضية تعالجها مصالح الأمن الجهوي بمدينة الحسيمة، والتي تعود إلى تدخل عناصر الشرطة، في الساعات الأولى من صباح يوم أمس الخميس 11 غشت الجاري، من أجل إيقاف المشتبه فيه الذي كان في حالة غير طبيعية وأحدث حالة من الفوضى بالشارع العام، وواجه إجراءات الضبط وعنّف موظفي شرطة، قبل أن يتم إيقافه بعد وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية بمنزل أسرته بمدينة الحسيمة”.

وذكرت، آنذاك، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.