“راحة مغاربة العالم” على طاولة وزير الخارجية


ساءل النائب البرلماني محمد ادموسى عن الفريق الاستقلالي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لمساعدة “مغاربة العالم” لولوج المغرب.

وقال ادموسى، ضمن سؤال كتابي، إن موانئ جنوب إسبانيا، تشهد حالة اكتظاظ غير مألوفة بسبب التدفق الكبير للمسافرين ومئات السيارات والعربات التي تحل بأرضية الموانئ خصوصا ميناء “الجزيرة الخضراء”.

- إشهار -

ولفت البرلماني إلى أن هذه الوضعية تسببت في حالة من الاحتقان والتوتر وسط أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج بسبب طول الطوابير، ومحدودية أرصفة الميناء وقلة مرافقه.

ونبّه إلى أن نفس المشهد يتكرر في ميناء مدينة سبتة المحتلة؛ إذ وجد المئات من المغاربة المقيمين بالخارج أنفسهم عالقين لساعات طويلة وسط سلسلة من الطوابير، تمتد من ميناء المدينة إلى المعبر الحدودي “تارخال” بسبب بطء الإجراءات المعتمدة من قبل السلطات الإسبانية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.