بعد إدانة 14 مهاجرا بالناظور.. حقوقيون: الحكم قاسي


أدانت المحكمة الابتدائية بمدينة الناظور، اليوم الخميس 4 غشت الجاري، 14 مهاجرا سريا، بثمانية أشهر حبسا نافذة، وغرامة مالية قدرها 2000 درهم.

وعلّق فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، على الحكم، قائلا: “إنه حكم قاس”، مضيفا أن المحكوم عليهم “جرى اعتقالهم دون أن يرتكبوا أي جرم سوى محاولة طلب الحماية الدولية”.

ويرى الفرع أنه حكم قاسٍ، كذلك، بـ”النظر إلى مرافعات هيئة الدفاع، التي بينت البارحة تناقضات الجهة المشتكية ولجوؤها إلى ملف طبي باطل ومزور”، حسب الفرع.

- إشهار -

وأعرب حقوقيو الناظور عن أملهم في أن تعاد “الأمور إلى نصابها في المرحلة الاستئنافية، وإطلاق سراح هؤلاء المهاجرين”.

والمهاجرون المدانون، تم توقيفهم، في وقت سابق، على خلفية “أحداث مليلية” التي وقعت في الـ24 من يونيو الماضي.

وتوبع المعنيون بهذا الملف بـ”إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، ورجال القوة العمومية، والعنف في حقهم، والعصيان، وتنظيم وتسهيل خروج أشخاص أجانب من التراب المغربي بصفة سرية واعتيادية، والانضمام إلى اتفاق بهدف ارتكاب الأفعال المذكورة، والإقامة غير الشرعية بالمغرب، وحمل سلاح في ظروف من شأنها تهديد أمن وسلامة الأشخاص والأموال، والتحريض على ارتكاب جنح”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.