فاطمة خير تنبه لـ“الاحتقان” بمديرية الثقافة بمكناس


ساءلت النائبة البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، فاطمة خير، وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، حول “حالة الاحتقان بالمديرية الإقليمية لقطاع الثقافة بمكناس“.

وقالت خير، في سؤال موضوع لدى رئاسة مجلس النواب: “تعيش مديرية وزارة الشباب والثقافة والتواصل، قطاع الثقافة بمكناس مؤخرا، على إيقاع توترات وحالة من عدم الاستقرار بسبب بعض القرارات الصادرة عن المسؤول الأول عن القطاع بالمدينة”.

وأضافت خير، أن هذه الوضعية ساهمت في “تنظيم وقفات احتجاجية وخلق حالة احتقان كبيرة داخل المديرية، انعكست سلبا على الأنشطة التي تسهر على تنظيمها”.

- إشهار -

وأشارت برلمانية الحمامة، إلى أن “مجموعة من الأنشطة والتظاهرات الثقافية، التي كانت إلى حدود الأمس تعتبر سمة بارزة لمدينة مكناس، وتسهر على تنظيمها مديرية الثقافة، قد تم تعليقها ونقلها إلى مدن أخرى”.

وأعطت خير أمثلة بـ”المهرجان الوطني للمسرح الذي تم ترحيله إلى مدينة تطوان، ومهرجان وليلي الذي خفت إشعاعه بشكل كبير خلال دوراته الأخيرة، فيما يجهل مصيره خلال هذا الموسم، شأنه شأن المهرجان الوطني لعين اللوح، والمعرض الجهوي للكتاب”.

وتساءلت خير مع وزير الثقافة، المهدي بنسعيد، حول حيثيات وتفاصيل هذه الوضعية، “وما هي الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لإعادة الاعتبار لقطاع الثقافة بهذه المدينة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.