حياة ومنجوج تتهم بنكيران بـ”إهانة المرأة والمكناسيين”


انتقدت النائبة البرلمانية عن حزب التجمع الوطني، حياة ومنجوج، التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ضد صوفيا الطاهري التي هزمت مرشح البيجيدي في مكناس، خلال الانتخابات الجزئية التي جرت يوم 21 يوليوز الجاري.

وحصلت الطاهري على 17 ألف صوت، لتحصد المقعد البرلماني، مقابل 5600 صوت لمرشح العدالة والتنمية.

واعتبرت برلمانية الأحرار أن ما قاله بنكيران “ليس غريبا على من كان متعود على إهانة المرأة، وله سوابق عديدة تُسيء بهذا المستوى الرجعي لصورة المرأة المغربية التي خطت خُطوات مهمة في مسار تعزيز حقوقها وترسيخ مكتسبات المناصفة ومقاربة النوع الاجتماعي”.

- إشهار -

وقالت “ومنجوج” في تصريح توصل به موقع “بديل”ّ: “صوفيا الطاهري شابة ذات تكوين علمي عالي وعضوة غرفة الصناعة والتجارة والخدمات لجهة فاس مكناس، ومن حقها الترشح للانتخابات، وقد خاضت حملة انتخابية جريئة في ظروف صعبة، ولابد أن نحي فيها الشجاعة السياسية التي جعلتها تخرج إلى الناس وتدافع عن الخط السياسي للحزب وعن منجزات الحكومة”.

وأضافت، أن ترشيح الطاهري، جاء بالتزامن مع انتشارا “هاشتاغات” تطالب برحيل رئيس الحكومة وتخفيض أسعار المحروقات، واستغربت من “طعن رئيس الحكومة الأسبق في ذمة أهل مدينة مثل مكناس، حيث اتهم أهلها بتلقي الرشوة وأموال مقابل التصويت”، مؤكدة أن “أهل مكناس شُرفاء ونُزهاء وتاريخهم يشهد على هذا”.

وتابعت: “رمي أهل مكناس بالباطل إساءة غير مقبولة، لا يمكن السكوت عنها، فالديموقراطية كُل لا يتجزأ، فإذا كانت نتائج الانتخابات في صالحنا هلاَّلنا وطَبلنا وإذا عاقبنا الشعب شككنا في مكتسبات الاختيار الديمقراطي كثابت دستوري، وبالتالي ليس من حق ابن كيران تنصيب نفسه مكان مؤسسات الدولة المخول لها النظر في الطعون الانتخابية”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.