“نقابة الاستقلال” تهاجم الحكومة


طالبت نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب حكومة عزيز أخنوش بالتدخل من أجل وضع حد لما أسمته بـ”مهزلة أسعار المحروقات”، من خلال تسقيف أسعارها وتخفيف الضرائب ومحاربة الاحتكار وإعادة “تأميم” شركة سامير.

واعتبر المجلس العام لنقابة حزب الاستقلال، ضمن بيان، صادر يوم أمس الأحد 24 يوليوز الجاري، أن “عجلة الإجهاز على القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة والمتوسطة التي انطلقت في الولايتين الحكوميتين السابقتين، ازدادت وتيرتها في ظل الحكومة الحالية، حيث يواجه الأجير ومعه باقي محدودي الدخل من المجتمع المغربي موجه غلاء غير مسبوقة”.

- إشهار -

وأشار الذراع النقابي لحزب الاستقلال المشارك في الحكومة، إلى أن موجة الغلاء التي يعيشها المغرب، تتطلّب أن نتوفّر على مسؤولين حكوميين يحرصون إلى السلم الاجتماعي.

وجاء ضمن البيان الموقع النعم ميارة: “إذ كان ارتفاع الأسعار حالة عامة في العالم بأسره، فإنه من غير المقبول أن تبقى بلادنا حالة خاصة، في ترك المواطن أعزلا، يواجه مصيره تحت وطأة تهاوي قدرته الشرائية والاكتفاء بإيجاد مسوغات استمرار الغلاء التي لا تقنع أحدا غير أصحاب المصالح الخاصة”.

ودعت النقابة التي يقودها رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، حكومة عزيز أخنوش “إلى استلهام الروح الحقيقية للورش الملكي بشأن الحماية الاجتماعية عبر تيسير الاستفادة منها وعدم اتخاذها مطية للاستخلاص المالي، على اعتبار أن الفئات المستهدفة في أمس الحاجة لكل أشكال الدعم الممكنة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.