الـPPS: حكومة أخنوش مُصابَةٌ بِعَـمى سياسي واجتماعي


اعتبر حزب التقدم والاشتراكية، أن الحكومة المغربية “مصابة بعمى سياسي واجتماعي”، بالنظر إلى عدم تحركها إزاء الأوضاع الاجتماعية المتدهورة.

وسجل المكتب السياسي، ضمن بيان، أعقب اجتماعه، يوم أمس الثلاثاء، “استمرارَ الغلاءِ الفاحشِ لأسعار المحروقات، على الرغم من انخفاض أسعار البترول في السوق الدولية”، منبها إلى أن ذلك، ينعكس على “أثمنة معظم المواد الاستهلاكية، بما يُفاقم القدرة الشرائية للمغاربة”.

وعبر رفاق بن عبد الله عن رفضهم لـ”وقوف الحكومة كمتفرج على معاناة المواطنات والمواطنين، إما بِفعل دوغمائية قرارها الاقتصادي، أو بسبب ضعف تقديرها السياسي لدقة وحساسية الأوضاع، أو من جراء عجزها”.

- إشهار -

وطالب الحزب الحكومة باتخاذ إجراءات وتدابير ملموسة لمواجهة غلاء أسعار المحروقات، “كما فعلت العديدُ من البلدانٌ الأخرى”.

وفي سياق متصل، سجل الحزب “التململ الطفيف في الموقف الــــمُـــــــعَــــــــبَّــر عنه من داخل صفوف الحكومة بخصوص إعادة تشغيل مصفاة سامير”، مؤكدا على “ضرورة تحول ذلك إلى قرارٍ سياسي عاجل وجريء”.

وأشار إلى أنه  “يُدرك تماماً الصعوبات المالية والتقنية والتعقيدات القضائية التي يمكن أن تُصَعِّبَ إعادة تشغيل مصفاة سامير، إلاَّ أنه يعتبر أن المسألة ترتبط، في المقام الأول، بإرادة وقرارٍ سياسييْـــن للحكومة”.

وأضاف أنَّ الأدوار الاستراتيجية لهذه المصفاة تندرج ضمن المقومات الأساسية للسيادة الطاقية والمصلحة الوطنية.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.