الـpps ينبه الحكومة إلى خطورة الأوضاع


دعا حزب التقدّم والاشتراكية، الحكومة المغربية إلى “تحمّل مسؤوليتها في بلورة الحلول والبدائل الممكنة”، مجدّدا اقتراحاته المتمثّلة في “مراجعة الضرائب المفروضة على استهلاك المحروقات، والتدخل لتخفيض هوامش الربح الفاحش للشركات، وكذا إعادة تشغيل “لاسامير”.

وأشار الحزب، ضمن بيان، عقب اجتماع مكتبه السيّاسي الأسبوعي، إلى “استمرار الأوضاع الاجتماعية في التدهور، بسبب غلاء أسعار معظم المواد الاستهلاكية، وأساساً أسعار المحروقات، وذلك دون أن تحرك الحكومة ساكناً”.

- إشهار -

ونبّه، في البيان الذي توصّل موقع “بديل” بنسخة منه، إلى “خطورة هذه الأوضاع، وتأكيده على ضرورة تفادي الخطاب الحكومي القائم على إغلاق الآفاق، والتصريح المتكرر بعدم توفر أيِّ إمكانيات للتدخل من أجل تخفيف معاناة المغاربة”.

وشجب الحزب “تضارب المصالح الذي يعتري ملف المحروقات”، في إشارة منه إلى استثمار عزيز أخنوش الذي يرأس الحكومة في المواد الطاقية.

وعبّر الحزب عن رفضه لـ”خطاب الدفاع عن خيار استيراد المواد البترولية الصافية، ولإصرار الحكومة على تبخيس دور المصفاة المغربية للبترول، وذلك بالنظر إلى المكاسب المهمة لصناعات تكرير البترول في خلق مناصب الشغل، وتطوير الصناعة الوطنية، واقتصاد الفاتورة الطاقية، ورفع المخزون الوطني، والإسهام، بالتالي، في حماية القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.