مطالب بالتحقيق في وفاة “أطفال الطاووس” الثلاثة


احتجت ساكنة جماعة الطاووس، بإقليم الراشدية، يوم أمس السبت 28 ماي الجاري، على خلفية وفاة 3 أطفال، بسبب انهيار سور المستوصف القروي المحلي.

وطالبت الساكنة بفتح تحقيق في ملابسات الحادثة التي أودت بحياة ثلاثة أطفال، تتراوح أعمارهم بين 10 و 12 سنة، وإصابة آخر.

واعتبر المحتجون أن منطقتهم، التي تقع بالقرب من الحدود الجزائرية، تعاني من “تهميش ممنهج” من طرف الجهات المسؤولة، ومن غياب البنايات الصحية الأساسية مما يعرض الساكنة باستمرار للخطر.

- إشهار -

وعلى خلفية وفاة الأطفال الثلاثة، ساءل النائب البرلماني عن الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي بمجلس النواب حميد نوغو، وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت طالب، عن الإجراءات العاجلة التي ستتخذها الوزارة لإصلاح المستوصف لكي لا يتكرر مثل ذلك الحادث المؤلم”.

وطالب البرلماني، ضمن سؤاله الكتابي، الموجّه إلى المسؤول الحكومي المذكور، بـ”فتح تحقيق شفاف ونزيه لمعرفة ملابسات هذه الفاجعة الأليمة”.

وذكر البرلماني، ضمن السؤال، أنه “صلة بالفاجعة الأليمة، تعاني المنظومة الصحية بالجماعة الترابية الطاووس، دائرة الريصاني التابعة لإقليم الرشيدية، خصاصا مهولا في البنية التحتية في ظل غياب مستشفى يليق بمكانة المنطقة المعروفة عالميا”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.