جماعة طنجة متهمة بـ”تبذير” 200 مليون سنتيم


اتهم نشطاء ومتتبعون رئيس المجلس الجماعي لمدينة طنجة منير ليموري، المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، بـ”تبذير” 200 مليون سنتم، بعد أن خصصها لإعداد برنامج عمل جماعة طنجة للفترة بين 2022-2027.

وقال الرئيس، في بلاغ توضيحي، إن “تخصيص مبلغ مليوني درهم، في إطار برمجة الفائض المالي الناتج عن سنة 2021، لإعداد الدراسات التي تحتاجها المدينة بشكل عام، جاء بناء على تشخيص أولي، مفاده أن إدارة الجماعة لا تتوفر على الموارد البشرية الكافية للقيام بهذه العملية”.

وأضاف أن هدف المجلس الحالي من إعداد البرنامج، هو أن تتوفر الجماعة على وثيقة للتخطيط الاستراتيجي، لست سنوات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.

- إشهار -

ومن جهته، رفض رئيس فريق العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي المذكور أحمد برحو، هذه المبررات، متهما “المكتب المسير بتغليط الرأي العام”.

واعتبر، في تدوينة على صفحته الخاصة بالفيسبوك، أن “ما جاء في توضيح رئيس المجلس، مُناف للحقيقة، بل هو خلط للأوراق، وتشويش مفتعل مع سبق الاصرار والترصد”.

وتابع القيادي في العدالة والتنمية أن العمل الذي خصص له هذا المبلغ، سبق أن أنجز بـ0 درهم، وأنتج “في الأخير وثيقة جيدة شرفت جماعة طنجة، ومجلسها وأطرها وعموم الفاعلين بالمدينة”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.