البرلمان المغربي يواصل منع منيب من حضور أشغاله


يـُواصل البرلمان المغربي منع النائبة البرلمانية نبيلة منيب، من حضور أشغاله، بسبب فرض “جواز التلقيح”.

ويعقد البرلمان المغربي بغرفتيه، جلسة عمومية مشتركة، يوم الأربعاء الـ11 من ماي الجاري، تـُقدّم من خلالها رئيسة المجلس الأعلى للحسابات زينب العدوي، عرضا عن أعمال هذه المؤسسة برسم سنتي 2019 و 2020.

- إشهار -

وأفاد بلاغ مشترك بين المجلسين، اليوم، بأن الجلسة ستعقد، في مراعاة للإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة المتخذة من طرف أجهزة المجلسين في هذا الشأن.

وأضاف أنه “تنفيذا لقرار السلطات العمومية بشأن الإجراءات الاحترازية الجديدة، سيتم اعتماد الإدلاء بجواز التلقيح لوج البرلمان”.

ومعلوم أن البرلمانية والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ممنوعة من دخول البرلمان بعد فرض ضرورة الإدلاء بجواز التلقيح. وكان الحزب الإشتراكي الموحد قد احتج ضد هذا القرار، في وقت سابق، واعتبر أن “الإصرار على شرط الحصول على وثيقة جواز التلقيح، يهدف لمنع نبيلة منيب من أداء مهامها الدستورية، وهو ما يشكل خرقا للدستور”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. mohammed يقول

    برلمان الدل و العار، متى تكون لنا مؤسسات و رجال دولة حقيقيون، حقا كما قال تحفة الشعب يحتاج إلى عفو ملكي من بعض الوجوه و السياسيين، و راهم طلقووووو لحموووووضة، و باراكاااااااااات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.