فيديرالية الدواجن تتوعد “تجار المواقع الإلكترونية”


توعدت الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن، مروجي وبائعي منتجات القطاع، الذين يستغلّون علامات الجودة الفلاحية والتسميات البيولوجية.

وأوضحت الفيدرالية، ضمن بيان، يوم أمس، أنها “لاحظت انتشار وتزايد مواقع الكترونية ونقاط للبيع تعمل على ترويج وبيع منتجات الدواجن تحت مختلف علامات الجودة الفلاحية أو تسميات بيولوجية دون التوفر على الشهادات اللازمة لهذه التسميات”.

- إشهار -

وأكد أنها تتابع “عن قرب هذا النوع من الإعلانات الكاذبة والمضللة، وتحتفظ لنفسها بالحق في اتخاذ أي إجراء لرفع دعاوى ضد كل من يقدم على الاستعمال غير القانوني لعلامة الجودة والتضليل والاحتيال بخصوص طبيعة المنتجات، بصفتها التنظيم المهني المعترف به وفقًا لمقتضيات القانون رقم 12-03 كهيئة بيمهنية فلاحية ممثلة لسلسلة الدواجن”.

وأبرزت الفيدرالية أن “إنتاج وتسويق المنتجات تحت علامة الجودة الفلاحية أو التسمية البيولوجية، يجب أن يتم وفقًا للإجراءات القانونية المتعلقة بالعلامات المميزة للمنشأ والجودة للمواد الغذائية والمنتوجات الفلاحية والبحرية، والقانون المتعلق بالإنتاج البيولوجي للمنتوجات الفلاحية والمائية، ووفق شروط دفاتر التحملات المعتمدة من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والتي تم نشرها في الجريدة الرسمية”.

وأشارت الفيدرالية، إلى أن أي عملية تسويق لمنتجات الدواجن تحت علامة الجودة الفلاحية أو التسمية البيولوجية دون التوفر على دفتر التحملات والشهادة التي تصادق على علامة الجودة تعتبر غشا واحتيالا من شأنه تضليل المستهلك حول خصائص المنتوج المطروح للبيع، حسب المادتين 37 و38 من القانون رقم 06-25 والمادتين 32 و33 من القانون رقم 12-39.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.