الفرفار يسائل “الوزارة” بشأن “المرضى العقليين”


وجه عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، سؤالا كتابيا، إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد أيت طالب، حول التكفل بضحايا الإدمان وعلاج المرضى العقليين والنفسيين.

وقال البرلماني عن إقليم قلعة السراغنة العياشي الفرفار، ضمن السؤال، اليوم الثلاثاء 26 أبريل الجاري، إن “شوارع مدينة قلعة السراغنة، أصبحت مكتظة بالمرضى العقليين والنفسيين وضحايا الإدمان، وهي الظاهرة التي أصبحت مقلقة وتداعياتها خطيرة.”

- إشهار -

وذكر الفرفار، أن “خطورة هذه الظاهرة لا ترجع فقط إلى الأعداد الكبيرة التي تجوب شوارع وأزقة المدينة، ولكن إلى خطورة الأفعال التي تتسبب فيها هذه الفئة من أعمال عدوانية وعنيفة ضد الأشخاص والممتلكات”.

وأشار الفرفار إلى أن “عدد حالات المرضى، تزايد مباشرة بعد إغلاق مزار “بويا عمر”، سنة 2017، بسبب غياب أية بدائل مؤسساتية وصحية للمعالجة والتكفل بهؤلاء المرضى”.

وتساءل البرلماني العياشي الفرفار، عن الإجراءات التي تعتزم الوزارة القيام بها بخصوص معالجة ضحايا الإدمان وكذا المرضى العقليين والنفسيين بإقليم قلعة السراغنة .

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.