انتقادات للحكومة بسبب “التعنت في تشغيل مصفاة لاسامير”


طالب تحالف فيدرالية اليسار، بـ”إعادة تشغيل مصفاة لاسامير”، وذلك مـ.ـن أجل “ضمان الأمن الطاقي للمغاربة”، كما طالب بـ”تسقيف الأسعار مـ.ـن أجل حماية جيوب المواطنات والمواطنين”.

وانتقد فرع الفيدرالية بمدينة المحمّدية، في بلاغ، ما عبّر عنه بـ”استمرار الدولة في تعنتها أمام الأصـ.ـوات المطالبة بإعادة فتح مصفاة لاسامير، والتي كانت توفر ما يقارب 64% من احتياجات المغرب للمحروقات”.

ونبهت الفيدرالية إلى أن “الغلاء الفاحش لأسعار المواد الأساسية، وانخفاض المخزون الوطني للمحـ.ـروقات، يهددان الأمنين الغذائي والطاقي بالمغرب، وينبئان بانفجار اجتماعي غير مسبوق”.

- إشهار -

ولفتت الانتباه إلى الحاجة، إلى “مقترحي القانونين الخاصين بتأميم لاسامير، وتسقيف الأسعار الذين تقدمت بهما النائبة فاطمة التامني، والذين رفضتهما الأغلبية الحكومية”.

وضمن المصدر ذاته، دعت إلى “المشاركة المكثفة في الوقفة التي ستنظمها الجبهة الاجتماعية المغربية أمام مصفاة لاسامير يوم السبت 23 أبريل 2022 على الساعة التاسعة والنصف ليلا”.

ودعت “الطبقة العاملة وعموم الجماهير الشعبية بالمحمدية، المكتوية بلهيب الأسعار، إلى جعل يوم الأحد فاتح ماي يوما استثنائيا للاحتجاج على غلاء المعيشة، وعلى استمرار تعطيل الإنتاج بشركة سامير”.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.