“مقالع الرمال” تودي بحياة طفلين في الصويرة


قال رئيس الجمعية المغربية لحماية المال، إن حفرة عميقة غير مطمورة كائنة بدوار الرزيكات التابع لجماعة سيدي العروسي، إقليـ.ـم الصويرة، أودت بحياة طفلين يوم الأحد 10 أبريل الجاري.

وذكر رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام محمد الغلوسي، أن الحفرة التي تسببت فـ.ـي وفاة طفلين، هي من مخلفات مقالع للرمال والأحجار، الذي تستغله إحدى الشركات بالقرب من الدوار، وعلى مقربة من نهر واد تانسيفت.

وذكر الغلوسي أن “واد تانسيفت” الذي تسميه الساكنة المحلية بـ”نهر الموت”، أودى بحياة بعـ.ـض الضحايا بسبب وجود تلك الحفر الناتجة عـ.ـن الاستغلال السيء للمقالع، دون طمرها أو وضع علامات تـُشير إلى خطورتها.

- إشهار -

وأشار الغلوسي إلى أن هذا الوضع، سبق أن دفع بالساكنة إلـ.ـى تنظيم العديد من الاحتجاجات لإثارة انتباه المسوؤلين إلى هذه الوضعية الكارثية وعـ.ـدم الترخيص باستغلال المقالع في المناطق المأهولة سكانيا.

وقال محمد الغلوسي، إن بعض الشركات التي تستغل المقالع لاتحترم أدنـ.ـى شروط الصحة والسلامة، ولا تلتزم بكناش التحملات فـ.ـي غياب مراقبة فعلية لها من طرف المسوؤلين، ودون فرض جزاءات علـ.ـى الشركات المخالفة، والتي لايهم بعضها إلا الربح السريع ولو على حساب أرواح الناس.

وأرجع الغلوسي ذلك، إلى استمرار الريع والفساد، والذي تشكل هذه المقالع إحدى تمظهراته البارزة، إذ أنـ.ـه يتم ذلك دون احترام للقانون المنظم للبيئة، مؤكدا على أن هذه المقالع تسبب لبعـ.ـض السكان أمراضا مزمنة ناتجة عن تطاير الغبار وبعض المواد المضرة بالصحة فضلا عن الإزعاج الذي تسببه للساكنة .

وشدد الغلوسي على ضرورة التدخل لردع ووضع حد لممارسات بعض المقال المنافية للقانون، داعيا إلـ.ـى فتح تحقيق معمق بخصوص ظروف وأسباب وفاة الطفلين وخاصة فيما له علاقة بالاستغلال المفرط وغير القانونـ.ـي للمقالع بالمنطقة ووجود حفر عميقة غير مطمورة ودون أية إشارة لوجود خطر مع ترتيب الجزاءات القانونية على ذلك.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.