“عقاب جماعي” للمواطنين بـ”الظلام”


تشتكي ساكنة دواريْ “ولاد بلعيد” و”ولاد بلفقيه”، التابعان للجماعة الترابية “ولاد بنحمادي”، بإقليم سيدي سليمان، من انقطاع الكهرباء منذ اليوم الأول في رمضان.

وأفاد مصدر محلي، لموقع “بديل”، أنه “وعلى الرغم من توقف تزويد المنطقة بهذه الخـ.ـدمة الحيوية، إلا أن ممثلين عن المكتب الوطني للكهرباء يتجولون في المنطقة، ويحثون بعـ.ـض المشتركين على أداء الفواتير الموجودة في ذمتهم”.

- إشهار -

وأضاف المصدر ذاته، أن “هناك حديث على وجود عدد كبير مـ.ـن المنازل في المنطقة، مزوّدة بالكهرباء، بطريقة غير قانونية، وهذا ما يجب انتهاؤه قبل حل مشكل الانقطاع”.

وأشار إلى أن “الساكنة تكبدت خسائرا كبيرة، خصوصا في المواد الغذائية التي كانت معـ.ـدة للاستهلاك خلال شهر رمضان، وفي عدد من الأجهزة الكهربائية الخاصة”.

واستغرب مما عبّر عنه بـ”صمت الجهات المسؤولة بشأن الوضع، الذي أضطر معه التلاميذ إلى تحضير دروسهم المنزلية، على أضواء الشموع، وهو ما يهدد بحوادث لا تحمد عقباها، ويشكل عقبة أمام تحصيلهم الدراسي العادي”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.