المواجهة الأخيرة بين ماكرون ولوبان قبل الوصول للإليزيه


يستعد الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون (حزب الجمهورية إلى الأمام)، وزعيمة حزب التجمع الوطني اليميني المتطرّف مارين لوبان، لإطـ.ـلاق حملتيهما للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي تمتد لأسبوعين.

وحسب النتائج الأولية، فإن الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، التي جرت أمس الأحد 10 أبريل الجـ.ـاري، انتهت بفوز “ماكرون” الذي حصل على حوالي 27.6 في المائة من الأصوات، و”لوبان” التي حصلت علـ.ـى حوالي 23.14 في المائة، وينتظر أن تجرى الدورة الثانية يوم الأحد 24 من الشهر الحالي.

وسيعمل ماكرون على حملته خلال هذه الدورة أكثر، بعدما انشغل في الفترة الماضية بالحرب الروسية-الأوكرانية، فيـ.ـما ستحاول لوبان استمالة المرشحين الخاسرين لدعمها في السباق نحو الإليزيه.

- إشهار -

يـُشار إلى أن بعد النتائج الأولية، بدأ المرشحون الخاسرون يوجهون أنصارهم للتصويت فـ.ـي الدورة الثانية المقرّرة في الـ24 من الشهر الجاري، لصالح إمانويل ماكرون.

ويبدأ “ماكرون” حملته للدورة الثانية، بزيارة إقليم با-دو-كاليه، شمال البلاد، والذي عرف تصويتا واسعا لمنافسته “مارين لوبان” في الدورة الأولى، قبل أن يتوجه يوم الثلاثاء إلى سترازبورغ شرقا.

من جهتها، تعقد “مارين لوبان” اجتماعا للمكتب السياسي لحزبها التجمع الوطني، لضبط استراتيجية الحملة خلال الأسبوعين المقبلين قبل الدورة الثانية وسط محاولة لاستمالة المرشحين الخاسرين والناخبين المترددين.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.