أفتاتي: أخنوش جيء به وسُلّمت له “لائحة الأغلبية”


يرى القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي، أن اختفاء “الكمبرادور” الكلي أمام موجة الغلاء والجفاف جعل “المنظومة المتغلّبة” فـ.ـي مأزق، متسائلاً: “هل تـُضحي المنظومة بالكمبرادور في بضع شهور أم تستمر فـ.ـي التضحية بالشعب في سياق أجندة النكوص والإفساد؟”.

وقال أفتاتي، في تصريح لموقع حزبه، يوم أمس الأربعاء، إن التضليل هـ.ـو العنوان القائم لمأزق “المنظومة المتغلبة” أو “الدولة العميقة والموازية”.

- إشهار -

وأضاف أن التضليل الأساسي “يكمن في تشتيت التركيز عن “المنظومة المتغلبة” التـ.ـي تورطت في “تبليص” الكمبرادور وفشلت فشلا مروعا في تأطير الوضع به”.

ويعتقد أفتاتي أن عزيز أخنوش، جيء به، لتنفيذ “انقلاب الثامن من شتنبر”، وبأنـ.ـه تسلّم “لائحة الأغلبية وتفاصيلها من وزارات وأسماء والامكانات العمومية، والخصوصية = غنائم تعبئة جمهرة الأغلبية التضليلية”، وفقا لما نقله موقع الـ”PJD”.

وأشار إلى أن هناك من يـُريد “تصوير “الكمبرادور” كقائم “بشغله” كاملا غير منقوص، وشارحا ومقنعا ومنافحا ومدافعا ومعالجا ومتواصلا بالليل والنهار في القرى والحواضر والاجتماعات “الجماهيرية” والمهنية والتلفزية والصحافية… تماما كما أيام “التعبئة” لـ”مسار التضليل” و”حملة 8 شتنبر” بإمكانات جود وحصة نهب المحروقات ودفاتر الشيكات”.

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.