أفتاتي: مشاركة وزير الخارجية في “قمة النقب” عمل مُدان


علق القيادي بحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي، على مشاركة وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة في “قمة النقب”، بـ.”إسرائيل”، قائلا: عمل مدان بكل قوة، ومرفوض بوضوح وحزم”.

وأشار أفتاتي ضمن تدوينة، عمّمها يوم أمس الأحد، إلى أن المغرب “انتقل من حالة ” تطبيع اضطراري” مزعوم إلـ.ـى حالة صهينة وتهافت رسمي وتسابق للتشبيك مع جميع أركان المشروع التوسعي العنصري”، معتبرا أن ذلـ.ـك “يـُعرّض أمن المغرب الاستراتيجي للخطر، ويعزله عن أمته و محيطه الطبيعي التاريخي والحضاري”.

- إشهار -

ويرى النائب البرلماني السّابق عن حزب العدالة والتنمية، أن “سراب “التطبيع/الصهينة” والخضوع لعلو المشروع الاستيطاني العنصري، يضر بوضع المغرب ويسيء لصورته ويضعف مواقفه”.

وذكر أن “الحاجة ماسة للتداعي الوطني الجامع وإلى كتلة تاريخية لإسقاط التطبيع/الصهينة ومواجهة كل أركان المشروع الصهيوني التوسعي”، وفقا لتعبيره.

 

- إشهار -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.